Sarung Sutra, Haram?

Banyak sekali sarung atau baju Koko yang berkualitas bertuliskan 100% sutra dan untuk mendeteksi keakuratan tulisan itu kita sangat kesulitan.padahal maklum bagi kita bahwa laki-laki haram memakai pakaian sutra.

Pertanyan:

a.bolehkah laki-laki memakai sarung atau baju tersebut?

Jawab : Tafsil

أسنى المطالب في شرح روض الطالب (1/  275)

 باب ما يجوز لبسه للمحارب وغيره وما لا يجوز يحرم على غير المرأة والصبي من الرجل والخنثى لبس الحرير ولو قزا وما أكثر منه لخبر الصحيحين عن حذيفة لا تلبسوا الحرير ولا الديباج وخبر البخاري عنه أيضا نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير والديباج وأن نجلس عليه ولخبر أبي داود بإسناد صحيح أنه صلى الله عليه وسلم أخذ في يمينه قطعة حرير وفي شماله قطعة ذهب وقال هذان حرام على ذكور أمتي حلال لإناثهم

أسنى المطالب في شرح روض الطالب (1/  275)

قال الإمام وكان فيه مع معنى الخيلاء أنه ثوب رفاهية وزينة وإبداء زي يليق بالنساء دون شهامة الرجال قال الرافعي وهو حسن لكنه لا يقتضي التحريم عند الشافعي ففي الأم ولا أكره لبس اللؤلؤ للرجل إلا للأدب فإنه من زي النساء لا للتحريم انتهى ويجاب بأن المقتضي للتحريم في كلام الإمام متعدد وهو منتف في كلام الشافعي وألحقوا بالرجل الخنثى احتياطا وسيأتي حكم ما خرج بالقيود المذكورة لا إن استويا أي الحرير وغيره وزنا فيما ركب منهما أو كان غير الحرير أكثر كما فهم بالأولى فلا يحرم لأنه لا يسمى ثوب حرير والأصل الحل وفي أبي داود بإسناد صحيح عن ابن عباس إنما نهى النبي صلى الله عليه وسلم عن الثوب المصمت من الحرير فأما العلم وسدى الثوب فلا بأس به والمصمت الخالص والعلم الطراز ونحوه ولا أثر للظهور خلافا للقفال في قوله إن ظهر الحرير في المركب حرم وإن قل وزنه وإن استتر لم يحرم وإن كثر وزنه ويجوز لمن ذكر لبس الحرير لحاجة الأنسب بكلام أصله لضرورة كمفاجأة أي بغتة حرب تمنع لشدتها البحث عن غيره يعني طلب غير الحرير ولبسه وعبارة الأصل إذا لم يجد غيره ولدفع حر وبرد شديدين الأنسب بكلام أصله حذف اللام أو إبدالها كافا وحكة إن آذاه غيره كما شرطه ابن الرفعة وقل للحاجة ولأنه صلى الله عليه وسلم أرخص لعبد الرحمن بن عوف والزبير بن العوام في لبس الحرير لحكة كانت بهما وفي رواية في السفر لحكة أو وجع كان بهما وأرخص لهما في غزاة لبسه للقمل رواها الشيخان والمعنى يقتضي عدم تقييد ذلك بالسفر وإن ذكره الراوي حكاية للواقعة ويجوز لمحارب لبس ديباج لا يقي غيره وقايته للضرورة والديباج بكسر الدال وفتحها فارسي معرب أصله ديباه بالهاء وجمعه دبايج ودبابيج فرع يجوز لمن ذكر تطريف معتاد به أي جعل طرف ثوبه مسجفا بالحرير بقدر العادة لخبر مسلم عن أسماء بنت أبي بكر أنه صلى الله عليه وسلم كان له جبة يلبسها لها لبنة من ديباج وفرجاها مكفوفان بالديباج واللبنة بكسر اللام وسكون الباء رقعة في جيب القميص أي طوقه وفي رواية لأبي داود

المجموع شرح المهذب – شجرة العناوين (4/  435)

باب ما يكره لبسه وما لا يكره)

* قال المصنف رحمه الله تعالي (يحرم على الرجل استعمال الديباج والحرير في اللبس والجلوس وغيرهما لما روي حذيفة قال ” نهانا رسول الله صلي الله عليه وسلم عن لبس الحرير والديباج وأن نجلس عليه وقال هو لهم في الدنيا ولكم في الآخرة “)

متن أبي شجاع (ص: 99)

فصل ( في اللباس )

 ويحرم على الرجال لبس الحرير والتختم بالذهب ويحل للنساء وقليل الذهب وكثيره في التحريم سواء وإذا كان بعض الثوب إبريسما وبعضه قطنا أو كتانا جاز لبسه ما لم يكن الإبريسم غالبا

كفاية الأخيار (ص: 156)

( فصل ويحرم على الرجال لبس الحرير والتختم بالذهب ويحل للنساء ويسير الذهب وكثيره سواء )

 يحرم على الرجال لبس الحرير وكذا التغطية به والاستناد إليه وافتراشه والتدثر به وكذا اتخاذه بطانة وسترا وسائر وجوه الاستعمال وحجة ذلك نهيه صلى الله عليه وسلم عن ذلك وفي رواية

 ( نهانا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن لبس الحرير والديباج وأن نجلس عليه ) وعلة النهي أن فيه خيلاء وخنوثة

حاشية البجيرمي:ج:1 ص:251

واذاكان بعض الثوب ابريسما اي حريرا وبعضه الاخر قطنا او كتانا مثلا جاز للرجل لبسه مالم يكن الابريسم غالبا على غيره

(مالم يكن الابريسم غالبا على غيره)اي فانه يحرم وكذا ان شك في كثرة الحرير على غيره فيحرم على الاصح عندالرملي خلافا لابن حجر كالبكري

التهذيب المقنع في إختصار الشرح الممتع (1/  193)      

قوله: “أو كان عَلَماً” ، هذه معطوفة على ما قبلها، أي: يجوز لُبْس الحرير إذا كان عَلَماً في ثوبٍ، والعَلَمُ معناه: الخَطُّ يُطرَّز به الثَّوب. وتطريزُ الثَّوب قد يكون من أسفل، وقد يكون في الجَيْبِ، وقد يكون في الأكمام، وقد يكون ثوباً مفتوحاً فيكون التَّطريز من جوانبه.

المهمُّ: إذا كان في الثَّوب عَلَم، أي: خطٌّ من الحرير، فهو جائز لكن بشرطٍ ذكره المؤلِّف في قوله: “أربعُ أصابِع فما دونَ” ، أي: أن العَلَمَ يكون قدْرَ أربعة أصابع فما دون، والمرادُ أصابع إنسان متوسِّط، ومثلُ هذا يُرجع فيه إلى الوسط . فإذا كان العَلَمُ أربعة أصابع في مكان واحد فما دون فهذا لا بأس به.

الشرقا وي علي التحرير.ج1 ص331

(قوله دون عكسه)وهو ما اكثره غير حرير وزنا اي يقينا فيحل بخلاف المشكوك في كثرته فيحرم على المعتمد لانه رخصة فلا يصار اليها الا بيقين ومثل ذلك التفسير للقران بخلاف ضبة الاناء اذا شك في صغرها وكبرهافاها لاتحرم والفرق ان الاصل في الاناء قبل التضبيب الحل بخلاف الحرير فان الاصل فيه لغير النساء التحريم والمراد باليقين ما يشمل غلبةالظن وبالشك خلافه.

Tinggalkan Balasan

Alamat email Anda tidak akan dipublikasikan. Ruas yang wajib ditandai *