1. Deskripsi Masalah :

Dalam kitab Al Ubab dijelaskan bahwa benih yang setatusnya diperdagangkan apabila ditanam pada tanah yang tidak diperdagangkan ( qinyah ) itu tidak wajib dizakati.

Pertanyaan :

  1. Apakah ayam yang statusnya diperdagangkan lalu diberi makan dan di tempatkan pada kandang yang statusnya tidak diperdagangkan ( qinyah ) juga tidak wajib dizakati?
  2. Bila wajib, apa berbedaan mendasar diantara kasus benih dan ayam di atas?
PENGURUS FMPP

Jawaban ;

a & b. tetap wajib dizakati, karena perubahan ayam dari kecil menjadi besar karena makanan hanya sekedar perubahan sifat. Hal ini tidak sama dengan perubahan yang terjadi pada bibit yang diakibatkan tanah qinyah.

Referensi :

1.  Al Umm Juz. 2  Hal. 520

2. Hasyiyatus Syarwani Juz.3 Hal. 295

3. Mughnil Muhtaj Juz. 1 Hal. 555

4. Al Mahalli Juz 2 Hal. 30

الا م ج 2 520

( قال الشافعي ) ومن قال لا زكاة في الحلي ولا في الماشية غير السائمة فاذا اشترى واحدا من هذين للتجارة ففيه الزكاة كما يكون في العروض التي تشترى للتجارة

الشروانى ج 3 ص 295

( إذا اقترنت نيتها إلخ ) أي نية التجارة بهذا العرض بكسب ذلك العرض وتملكه بمعاوضة وتقدم أيضا أن التجارة تقليب المال بالتصرف فيه بنحو البيع لطلب النماء فتبين بذلك البذر المشترى بنية أن يزرع ثم يتجر بما ينبت ويحصل منه كبذر البقم لا يكون عرض تجارة لا هو ولا ما نبت منه أما الأول فلأن شراءه لم يقترن بنية التجارة به نفسه بل بما ينبت منه . وأما الثاني فلأنه لم يملك بمعاوضة بل بزراعة بذر القنية ولا يقاس البذر المذكور على نحو صبغ اشتري ليصبغ به للناس بعوض ; لأن التجارة هناك بعين الصبغ المشترى لا بما ينشأ منه بخلاف البذر المذكور فإنه بعكس ذلك ولا على نحو سمسم اشتري ليعصر ويتجر بدهنه ; لأن ذلك الدهن موجود فيه بالفعل حسا وجزء منه حقيقة لا ناشئ منه فالتجارة هناك بعين المشترى أيضا ولا على نحو عصير عنب اشتري ليتخذ خلا ويتجر به ; لأن العصير لا يخرج بصيرورته خلا عن حقيقة إلى أخرى بل هو باق على حقيقته الأصلية وإنما المتغير صفته فقط فالتجارة هناك أيضا بعين المشترى لا بما هو ناشئ منه بخلاف البذر المذكور

مغني المحتاج ج 1 ص 555

والاصح ان ولد العرض من الحيوان غير السائمة كمعلوفة وخبل وثمرة كثمار الشجر وأغصانها وورقها وصوف الحيوان ووبره وشعره مال تجارة لانهما جزءان من الام والشجر والثاني لانهما لم يحصلا بالتجارة

المحلى الجزء الثانى ص: 30

(والأصح أن ولد العرض) من الحيوان غير السائمة كالخيل والجواري والمعلوفة (وثمره) من الأشجار (مال تجارة) والثاني يقول لم يحصلا بالتجارة

(قوله أن ولد العرض من الحيوان مال تجارة) سواء كان من نعم أو خيل أو إماء أو غيرها ويظهر أن مثله فرخ بيض للتجارة ويلحق بولده صوفه وريشه ووبره وشعره ولبنه وسمنه ونحوها فكلها مال تجارة وقوله (وثمره) أي عرض التجارة من نخل وعنب وغيرهما مال تجارة وكذا تبنه وأغصانه وأوراقه ويظهر أن مثله نبات بذره وسنابله